نحت الجسم

هل يمكن إجراء عملية نحت البطن مع الولادة القيصرية ونتائجها؟

أكثر ما يُخيف ويزعج الحوامل والأمهات الجدد هو الترهلات الناتجة عن الولادة القيصرية، مما يدفعهن إلى البحث عن أي طريقة أو جراحة للتخلص من هذه الترهلات وشد البطن، ولكن انتظار الوقت المناسب هو المفتاح للحصول على أفضل نتائج لنحت البطن ولتجنب أي مشكلات صحية أو مضاعفات، ولتتعرفي على عملية نحت البطن مع الولادة القيصرية وتتعرفي على الوقت المناسب لإجرائها تابعي معنا هذا المقال.

عملية نحت البطن مع الولادة القيصرية

الولادة القيصرية قد تتسبب في ترك ندبة واضحة في البطن، بالإضافة إلى أنه من الطبيعي ملاحظة بعض الترهل في الجلد بعد العملية والولادة، وهذا ما يزعج الكثير من الأمهات والحوامل، لذا يلجأن لعمليات نحت البطن بالفيزر أو الليزر مع الولادة القيصرية، وهو ما يساعد على التخلص من هذه الترهلات والتخلص من الندبة التي تتركها الولادة القيصرية، ولكن من الأفضل إجراء عملية نحت البطن في عملية أخرى بعيدة عن وقت عملية الولادة القيصرية.

مخاطر عملية نحت البطن مع الولادة القيصرية

إجراء عملية نحت البطن مع الولادة القيصرية في آن واحد، قد يعرضك للكثير من الأضرار والآثار الجانبية والمضاعفات، والتي تتضمن ما يلي:

نتائج غير مُرضية

خلال فترة الحمل يتمدد الجلد ويتمدد الرحم بمقدار كبير حتى يتسع لحجم الجنين الذي يتزايد تدريجياً، مما يجعل من الصعب على الأطباء تحديد مقدر الجلد الزائد والذي يتطلب الإزالة خلال العملية، مما قد يؤدي في النهاية إلى نتائج غير مُرضية في الحصول على بطن مشدودة بعد الولادة، لذا من الأفضل الانتظار حتى يستعيد جسمك عافيته وحتى يعود لطبيعته ووزنه قبل الحمل.

صعوبة التعافي

التعافي من الولادة القيصرية وحدها قد يكون أمر صعب للكثير من الأمهات، لذا فالجمع بين نحت البطن والولادة القيصرية يزيد من صعوبة مرحلة التعافي، ويجعلها تستغرق وقت أطول بكثير، كما يؤثر ذلك على اهتمامك وعنايتك بطفلك حديث الولادة.

صعوبة الترتيب مع الأطباء

مضاعفات الولادة كثيرة ويمكنها أن تحدث في أي وقت خلال مرحلة المخاض الولادة، مما يجعل من الصعب إجراء نحت البطن مع الولادة القيصرية، بالإضافة إلى أن أكثر الأطباء وخبراء الصحة ينصحون بعدم الجمع بين الجراحتين، لذلك قد تجدين صعوبة في إيجاد طبيب يوافق على ذلك الأمر.

كثرة المضاعفات

تمتلك الولادة القيصرية وعملية نحت البطن مضاعفات خاصة بكل منهما، والجمع بينهما يزيد من احتمالية حدوث تلك المضاعفات ويجعلها أكثر خطورة، فقد يتسبب هذا الأمر في جعلك أكثر عرضة للإصابة بالجلطات واحتباس السوائل، كما تزداد احتمالية الإصابة بالعدوى في الرحم وجدران البطن.

اقرئي أيضاً: هل يمكن نحت البطن بدون جراحة؟

دكتور شريف حجازي أفضل جراح تجميل في مصر

الوقت المناسب لإجراء عملية نحت البطن بعد الولادة القيصرية

ينصح الأطباء بعدم الخضوع لعملية نحت البطن إلا بعد التأكد من الشفاء التام من الولادة القيصرية، والتأكد من أن الجروح قد تم التئامها، ومن أن الجسم قد تعافى من آثار العملية، ولا يُنصح بالجمع بين عملية نحت البطن مع الولادة القيصرية، كما يجب أيضاً التأكد من عودة الوزن لما قبل الحمل وعودة التمثيل الغذائي للمعدل الطبيعي، وذلك لأنه خلال الحمل وفي الشهور التي تلي الولادة يحدث الكثير من التغيرات الهرمونية في الجسم، كما يتغير أيضاً ضغط الدم، مما قد يؤثر على نتيجة العملية أو على صحتك بعد العملية.

اقرئي أيضاً: تجربتي في نحت البطن بالفيزر بالتفصيل مع أفضل دكتور في مصر

وفي بعض الأحيان ترغب بعض الحوامل في الجمع بين عملية نحت البطن والولادة القيصرية، حتى تتم الجراحتين تحت تأثير نفس المخدر الموضعي أو الكلي، وبالتالي لن يحتاج الجسم إلى أن يمر بفترة تعافي وشفاء مرتين بعد الجراحتين، بل يحتاج إلى فترة واحدة للتعافي من الجراحتين معاً، ولكن مع كل هذه المميزات إلا أن الجمع بين عملية نحت البطن والولادة القيصرية قد يعرضك لعدد كبير من المخاطر الصحية.

لذلك من الأفضل الانتظار بضعة أشهر بعد الولادة القيصرية، حتى تخضعي لعملية نحت البطن، حتى يستعيد جسمك طاقته التي تمكنه من الخضوع لعملية أخرى، ويستعيد وزنه قبل الحمل، وهذا غالباً ما يحدث بعد الانتهاء من الرضاعة الطبيعية، وذلك لأن ثبات الوزن قبل العملية وبعدها، هو ما يجعلك تتمتعين بنتائج دائمة وبطن منحوتة بعد العملية.

اقرئي أيضاً: هل يمكن إجراء عملية شد البطن مع الولادة القيصرية؟

فوائد عملية نحت البطن بعد الولادة القيصرية

يمكن لعملية نحت البطن بعد الولادة القيصرية أن تمنحك الفوائد التالية:

  • التخلص من الجلد الزائد والمترهل.
  • إصلاح عضلات البطن التي انفصلت عن بعضها لإعطاء مساحة للجنين لينمو ويزداد في الحجم.
  • التخلص من ندبات الولادة القيصرية، وإخفائها لتصبح فوق منطقة العانة.
  • تساعد على تحسين وضعية الجسم وتدعيمه.
  • التخلص من علامات التمدد التي تظهر على الجلد، نتيجة تمدده خلال فترة الحمل.
  • تساعد على شد البطن ونحتها، وعودة شكل الجسم إلى ما قبل الحمل أو أفضل.
  • تعيد مقاسك في الملابس إلى ما كان عليه، مما يتيح لك فرص الاختيار بدلاً من اختيار ملابس فضفاضة أو أكبر من مقاسك.
  • تعمل على نحت منطقة الخصر.

اقرئي أيضاً: كيفية التخلص من دهون البطن بعد الولادة القيصرية

كيفية إجراء شد البطن بعد الولادة القيصرية

عملية شد البطن ونحتها تتضمن نوعين مختلفين وهما:

  • شد البطن بالكامل: إذا كنتِ تعانين من كمية كبيرة من الجلد الزائد والمترهل فوق السرة فعملية شد البطن بالكامل هي الحل المثالي، حيث تساعد على شد الجلد وتساعد على التخلص من الجلد الزائد، ويمكن دمج هذه العملية مع شفط الدهون في حالة احتياجك لذلك.
  • شد البطن المصغر: هذه العملية هي الأفضل للأمهات اللاتي لم يزداد وزنهن كثيراً خلال فترة الحمل، أو خسروا الوزن المكتسب في الحمل بعد الولادة، وتساعد هذه التقنية على التخلص من الترهلات أسفل السرة، ويمكن أيضاً دمجها مع شفط الدهون.

بعد اختيار الطريقة المناسبة لشد البطن، يتم فحص منطقة البطن ووضع بعض العلامات على أماكن الشقوق الجراحية والأماكن التي سيتم شفط الدهون منها، وبعد ذلك تخضع المريضة لتخدير كلي أو نصفي.

بعد ذلك يقوم الطبيب بعمل شق أفقي بين منطقة العانة والسرة، ويعتمد حجم هذا الشق الجراحي على كمية الجلد الزائد المراد إزالته والتخلص منه، ثم يتم شد البطن وقص الجلد الزائد من هذه المنطقة، وفي هذه الأثناء تبدأ العضلات الموجودة أسفل الجلد في هذه المنطقة في الالتئام والشفاء.

قد تحتاجين إلى عمل شق جراحي آخر، للتخلص من الجلد الزائد فوق السرة، ثم يتم شد الجلد وقص الزائد منه، ثم خياطة الجلد المتبقي، مع الحرص على أن تظل السرة في مكانها الطبيعي بعد التخلص من الجلد الزائد.

يمكنك رؤية نتائج نحت البطن بعد الانتهاء من العملية، وستتمتعين ببطن منحوتة ومشدودة، بدون أي ترهلات أو جلد زائد أو أي مشكلة قد تجعلك تشعرين بانعدام الراحة وانعدام الثقة بالنفس.

اقرئي أيضاً: كل ما يتعلق بإجراء عملية شد البطن بعد الولادة القيصرية

عملية نحت البطن بعد الولادة القيصرية

تتضمن تقنية الفيزر أو الليزر لنحت البطن استخدام الموجات فوق الصوتية أو الليزر على الجلد، حيث أن الحرارة المنبعثة تؤدي لذوبان الدهون، مما يساعد على التخلص من كمية كبيرة من الدهون الزائدة بدون حدوث أي أضرار أو تلف في النسيج المحيط بها، كما أن هذه التقنيات تساعد على تعزيز إنتاج الكولاجين في الجلد، وبالتالي تساعد على شد الجلد بمقدار معين، بالتأكيد أقل من مقدار شد الجلد ونحته من خلال عملية نحت وشد البطن، كما يمكن أن يتم دمج تقنية الفيزر أو الليزر مع شفط الدهون، للتخلص من أكبر قدر ممكن من الدهون الزائدة.

ما بعد عملية نحت البطن بعد الولادة القيصرية

  • تتميز تقنيات الفيزر أو الليزر بأنها لا تترك أي ندبات في الجلد.
  • يتم استخدام غرز وخيوط جراحية دائمة لربط عضلات البطن وشدها.
  • تتميز تقنيات الفيزر أو الليزر بأنها تستطيع الوصول إلى أماكن لا يمكن الوصول إليها خلال جراحة نحت البطن العادية.
  • إذا كنتِ تعانين من كمية كبيرة من الجلد الزائد والمترهل، فلن تساعدك هذه التقنيات كثيراً والأفضل الخضوع لعملية شد البطن.
  • يمكن الشعور بالحرقة أو بعض الألم وملاحظة التورم بعد إجراء نحت البطن بعد الولادة القيصرية بالفيزر أو الليزر، ولكن في الغالب تتحسن هذه الآثار الجانبية بمرور الوقت.

اقرئي أيضاً: استعيدي رشاقة جسمك بعد الولادة مع عملية مامي ميك أوفر

نتائج شفط دهون البطن وشد ونحت البطن قبل وبعد

التعافي من عملية نحت البطن بعد الولادة القيصرية

مرحلة التعافي هي المرحلة الأهم بعد عملية شد البطن، لذا يجب أن تستمعي لتعليمات الطبيب بشأن الأدوية المستخدمة بعد العملية، فقد يصف بعض المضادات الحيوية والمسكنات، كما يجب أن تتعرفي من الطبيب على الطريقة الصحيحة للاستحمام بعد نحت البطن، وتجنبي أي ممارسات خاطئة قد تتعارض مع العملية أو تؤثر على نتائجها.

أفضل دكتور لإجراء عملية نحت البطن في مصر

الدكتور شريف حجازيد. شريف حجازي استشاري جراحة التجميل والإصلاح من أفضل أطباء نحت الجسم في مصر، ويتميز بخبرته الطويلة في مجال تنسيق القوام ونحت الجسم وشد الترهلات وشفط الدهون، وتتخطى نسب نجاح عملياته 96%، وللمزيد من الاستفسارات يمكنك التواصل مع مركز د. شريف حجازي من هنا.

تكلفة عملية نحت البطن

تختلف تكلفة عملية نحت البطن على حسب نوع التقنية المستخدمة ونوع التخدير، وكمية الدهون المراد التخلص منها في البطن، وفي المتوسط تبلغ تكلفة عملية نحت البطن في مصر حوالي 30000 جنيه مصري، وهي تكلفة منخفضة مقارنة بالكثير من الدول ولذا تلجأ الكثير من النساء لإجراء العملية في مصر لهذا السبب وأيضاً لتوافر أمهر أطباء التجميل في مصر.

ما الفرق بين شفط الدهون وشد البطن ونحت البطن؟

إذا كنتِ ترغبين في الحصول على بطن مشدودة بدون أي ترهلات أو جلد زائد، فعملية شد البطن هي الأفضل، للحصول على النتيجة التي ترغبين فيها.

أما عملية شفط الدهون فينصح بها للأشخاص الذين يعانون من الدهون العنيدة التي لا يمكن التخلص منها أو حرقها بممارسة التمارين الرياضية أو باتباع حميات غذائية، فهي تتضمن إذابة الدهون ثم شفطها من خلال شقوق جراحية صغيرة في البطن.

أما بالنسبة إلى عملية نحت البطن فهي تساعد على التخلص من كمية محدودة من الدهون المتراكمة في البطن وتصغير محيط البطن والخصر وإبراز العضلات، وتصلح لمن تعاني من تراكم كمية بسيطة من الدهون، أما في حالة تراكم كمية كبيرة من الدهون فعملية شفط الدهون تكون الأفضل.

اقرئي أيضاً: عملية شفط دهون البطن اثناء الولادة القيصرية

الفرق بين شفط الدهون ونحت الجسم مع د. شريف حجازي

 

تجربتي مع عملية نحت البطن مع الولادة القيصرية

“قررت الخضوع لإجراء عملية نحت البطن مع الولادة القيصرية الثالثة، حيث أنني قررت أن تكون هذه الولادة الأخيرة لي ولم أرغب في الإنجاب مرة أخرى، وقررت ذلك للحصول على بطن متناسقة مع جسمي والحصول على قوام متناسق، وكان قرار الجمع بين العمليتين للخضوع للتخدير مرة واحدة والتعافي من العمليتين في نفس الوقت”.

“ونصحني الطبيب بالانتظار حتى يستعد الجسم عافيته بعد الولادة وحتى أتمكن من رعاية طفلي، ولكنني صممت على رأيي وقررت الخضوع لعملية نحت البطن مع الولادة القيصرية، وبعد التعافي من الآثار الجانبية للولادة والعملية لم أكن راضية عن النتائج، وكنت أتوقع أن تكون النتائج أفضل من ذلك”.

اقرئي أيضاً: أفضل دكتور لإجراء عملية كونتور الجسم في مصر

أضرار عملية شد البطن

بعد أن تعرفتي على مخاطر عملية نحت البطن مع الولادة القيصرية تعرفي على أضرار عملية شد البطن بشكل عام، حيث تتضمن الأضرار المحتملة ما يلي:

  • التورم.
  • الكدمات.
  • ارتفاع احتمالية الإصابة بالجلطات.
  • ارتفاع احتمالية تراكم السوائل أسفل الجلد.
  • موت الأنسجة والخلايا.
  • تكوّن الندوب.

أهم النصائح بعد إجراء عملية نحت البطن

  • ممارسة الرياضة باستمرار.
  • اتباع نظام غذائي صحي لتجنب زيادة الوزن.
  • تناول الأدوية التي يصفها الطبيب في مواعيدها.
  • يجب تجنب الجماع حتى تمام التعافي، ويجب استشارة الطبيب بشأن الوقت المناسب.
  • يجب تجنب النوم على البطن والحرص على النوم على الظهر ووضع الوسائد أسفله لرفع الجسم.
  • وضع المراهم الموضعية على جروح العملية لتحسين ملمسها والتخلص من آثارها.
  • ارتداء المشد الطبي بالمدة التي ينصح بها الطبيب والتي قد تصل إلى 6 أسابيع أو أكثر.

وفي نهاية مقالنا عزيزتي القارئة بعد أن تعرفتي على عملية نحت البطن بعد الولادة القيصرية وتعرفتي على أفضل وقت للقيام بنحت البطن، يجب أن تتأكدي من تعافي جسمك تماماً بعد الولادة القيصرية واستعادة طاقته وعافيته، قبل التفكير في إجراء أي جراحة تجميلية.

أسئلة وأجوبة حول عملية نحت البطن مع الولادة القيصرية

ما هي عملية شد البطن الجزئي مع القيصرية؟

عملية شد البطن الجزئي تتضمن قص الجلد الزائد من الجزء السفلي من البطن أسفل السُرة ويتم أيضاً ربط العضلات التي انفصلت خلال الحمل، ولكن لا ينصح الأطباء بإجراء شد البطن مع القيصرية لارتفاع احتمالية الكثير من المخاطر والمضاعفات.

كيف يتم شد البطن بعد الولادة القيصرية بالليزر؟

يتم شد البطن بعد الولادة القيصرية بالليزر عن طريق وضع ألياف الليزر تحت الجلد وتسخينها حتى تساعد على احتراق وإذابة الدهون المحيطة بها، كما تحفز إنتاج الكولاجين الذي يعمل على شد الجلد.

ما هي عملية ربط عضلة البطن أثناء الولادة القيصرية؟

ربط عضلة البطن أو شد البطن يتم من خلال قص الجلد الزائد وربط عضلات البطن، ولكن لا يُنصح بالقيام بهذه العملية أثناء الولادة القيصرية، لما قد تتسبب فيه من مضاعفات.

المصدر
HealthlineMayo clinic

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
بدأ المحادثة
عندك استفسار؟
أهلاً بيك!
احنا هنا علشان نساعدك :)