شفط الدهون

هل ضيق التنفس بعد عملية شفط الدهون عرض شائع أم مؤشر خطر؟

عمليات شفط الدهون من أكثر العمليات التجميلية الشائعة لتنسيق القوام ونحت الجسم، وتعتبر عملية تجميلية بسيطة وآمنة، ولكن قد تنتج عنها بعض الآثار الجانبية لدى بعض الحالات، ولكن هل يعتبر ضيق التنفس بعد عملية شفط الدهون إحدى هذه الآثار الجانبية أم مؤشر للخطر؟ تعرف على الإجابة في المقال التالي.

عملية شفط الدهون Liposuction

تستهدف عمليات شفط الدهون جميع مناطق الجسم التي تعاني من تراكم الدهون العنيدة المقاومة لطرق إنقاص الوزن التقليدية من رياضة ورجيم، فتعمل على التخلص من هذه الدهون، وإبراز السمات الجمالية للجسم، ولا تهدف عمليات شفط الدهون إلى التخلص من الوزن الزائد ولكن تهدف لنحت الجسم والحصول على جسم رشيق ومثالي.

تقنيات شفط الدهون

تختلف تقنيات شفط الدهون بين التقنيات الحديثة والتقليدية، ولكل تقنية مميزاتها، ولكن كلما كانت التقنية أكثر تطورًا كلما كانت النتائج أكثر دقة، ومن هذه التقنيات شفط الدهون التقليدي وفيه يقوم الطبيب بالتخلص من الدهون بشكل يدوي باستخدام أداة شفط الدهون بحركات ذهاب وإياب محددة تخترق الدهون وتفتتها.

بينما في الطرق الحديثة يتم إذابة الدهون بالفيزر أو الليزر، حيث يعمل الليزر على إذابة الدهون وشد الجلد عن طريق حرارة أشعة الليزر، بينما في شفط الدهون بالفيزر تتم إذابة الدهون بالموجات فوق الصوتية التي توزع حرارة معتدلة يسهل التحكم فيها، وبالتالي التخلص من كل الدهون، وشد الجلد في نفس الوقت.

اقرأ أيضاً: أفضل دكتور شفط دهون في مصر وتكلفة العملية

من يمكنه الخضوع لعملية شفط الدهون؟

هناك العديد من الشروط التي تجعل الشخص مرشحًا مناسبًا لعمليات شفط الدهون ومنها ما يلي:

  • أن يكون الشخص في حدود الوزن الطبيعي.
  • ألا يزيد مؤشر كتلة الجسم عن 30%.
  • أن يكون بصحة جيدة تسمح للخضوع للجراحة.
  • ألا يعاني من أمراض مثل نقص المناعة، وأمراض الأوعية الدموية.
  • لديه توقعات منطقية مقبولة عن نتائج العملية.
  • لا توجد لديه درجة كبيرة من ترهل الجلد.
  • ألا يكون مدخنًا أو على الأقل يستطيع الإقلاع عند التدخين لفترة قبل وبعد العملية.

ما قبل عملية شفط الدهون

قبل عملية شفط وأثناء العملية يجب التأكد من أن الحالة الصحية للشخص جيدة وتسمح بالخضوع للعملية، لذا يقوم الطبيب بالتالي:

  • معرفة التاريخ الطبي للتأكد من الصحة العامة.
  • التأكد من أن الشخص لا يعاني من أي مرض مناعي أو أمراض الأوعية الدموية.
  • يوصي الطبيب بعدم تناول الأدوية المسيلة للدم قبل وبعد العملية بأسبوعين لتفادي النزيف.
  • يوصي بعدم التدخين على الأقل قبل العملية وأثناء فترة التعافي.
  • يطلب الطبيب بعض الفحوصات لمعرفة ضغط الدم ومستوى السكر في الدم.

كيف تتم عمليات شفط الدهون؟

تتم عمليات شفط الدهون تحت نوع التخدير المناسب لكل حالة سواء الكلي أو الموضعي، ويتوقف نوع التخدير على الصحة العامة للشخص، وعدد المناطق التي سيتم شفط الدهون منها، وتتم عن طريق فتحات جراحية صغيرة بأقل قدر من التدخل الجراحي، ثم يتم إمداد الجسم بالسوائل والمهدئات التي تمنع الشعور بالألم وتزيد الراحة والاسترخاء.

دكتور شريف حجازي أفضل جراح تجميل في مصر

ثم يقوم الطبيب بإدخال أداة شفط الدهون عن طريق الشقوق الجراحية ويقوم بتفتيت الدهون وإذابتها حسب التقنية المستخدمة، بعد حقن المريض بمحلول ملحي وبعض الأدوية الأخرى ثم باستخدام كانيولا مخصصة لشفط الدهون يتم سحب الدهون لخارج الجسم، وغلق هذه الشقوق بغرز تجميلية، ثم يقوم بتثبت درنقة في الشق الجراحي لتصريف السوائل.

تستغرق عملية شفط الدهون في المتوسط 3 ساعات، وبعدها يمكن العودة للمنزل في نفس اليوم، وفي حالة التخدير الكلي يمكن الانتظار عدة ساعات في المستشفى حتى يعود الشخص لوعيه الكامل ويمكنه أيضًا العودة للمنزل في نفس اليوم.

اقرأ أيضاً: كيف تتم عملية شفط دهون البطن؟

شفط الدهون قبل وبعد

الآثار الجانبية لعملية شفط الدهون

كأي عملية جراحية يتوقع حدوث بعض الآثار الجانبية بعد عملية شفط الدهون، وتشمل الآثار الجانبية ما يلي:

تجمع السوائل بعد شفط الدهون

احتباس السوائل تحت الجلد من الأعراض الشائعة التي يعاني منها الكثيرون بعد عملية شفط الدهون، ويساعد التدليك الليمفاوي بعد شفط الدهون، وشرب كميات كافية من الماء والسوائل على الحد من هذه المشكلة، وفي حالة عدم تصريف الجسم للسوائل بشكل طبيعي، يجب علاج احتباس السوائل بعد عملية شفط الدهون لدى الطبيب.

التنميل بعد عملية شفط الدهون

الشعور المؤقت بالتنميل من الأعراض المزعجة التي يعاني منها الكثير من الأشخاص بعد إجراء عملية شفط الدهون، مع العلم أن الشعور بالتنميل يكون في المناطق التي تم شفط الدهون منها ويستمر من عدة أيام لأسابيع.

الكدمات بعد عملية شفط الدهون

ظهور الكدمات بعد إجراء عملية شفط الدهون أمر طبيعي ولا يستدعي القلق، ويمكن التغلب عليها باتباع تعليمات الطبيب وتناول الأدوية الموصوفة وعمل الكمادات، مع العلم أن الكدمات تزول تدريجياً خلال شهرين بعد العملية، وفي حالة ظهور أي أعراض غريبة مصاحبة للكدمات يجب استشارة الطبيب على الفور.

التورم بعد عملية شفط الدهون

متى يزول التورم بعد شفط الدهون؟ .. هذا السؤال من الأسئلة الشائعة جداً بعد العملية وتختلف مدة زوال التورم والعديد من الآثار الجانبية للعملية من شخص لآخر، ويمكن الحد من التورم بارتداء المشد وتجنب الأطعمة الغنية بالملح، والخضوع لجلسات المساج بعد شفط الدهون.

الشعور بالألم المؤقت بعد شفط الدهون

الشعور بالألم بعد عملية شفط الدهون أمر طبيعي يحدث بعدها وبعد إجراء أي عملية تجميلية أخرى، ودرجة الشعور بالألم تختلف من شخص لآخر، ولكن في كل الأحوال يمكن التغلب على الألم بتناول مسكنات الألم التي يصفها الطبيب.

هل ضيق التنفس بعد عملية شفط الدهون من الآثار الجانبية الشائعة؟

لا يعتبر ضيق التنفس بعد عملية شفط الدهون أحد الآثار الجانبية الشائعة، فلا ينبغي القلق لأن عملية شفط الدهون تتم بأمان تام بعد اتخاذ الاحتياطات اللازمة لتمر العملية بسلام، ويعتبر ضيق التنفس أحد المضاعفات التي تحدث بعد العملية مباشرة أو بعد عدة أيام، ولكنه ليس أمرًا شائع الحدوث.

متى يكون ضيق التنفس بعد عملية شفط الدهون أمرًا طبيعياً؟

بعد العملية يجب الحصول على قسط كبير من الراحة في اليوم الأول لمدة 12 ساعة بعد التخدير الكلي، وبعد التخدير العام يجب الحصول على الراحة لمدة 24 ساعة، ومن الطبيعي ألا يكون التنفس جيدًا بعد العملية في البداية للشعور بالتعب والإرهاق بعد العملية.

ولكن يجب التفرقة بين الشعور بضيق التنفس والشعور بالانزعاج، فبعد العملية يجب أن يرتدي الشخص المشد الطبي الذي يتسبب في الشعور بالانزعاج خاصة عند شفط دهون البطن وارتدائه حول البطن والخصر، أو في أماكن الجسم الأخرى التي قد تسبب الانزعاج مثل الثديين، لكن يجب الانتباه إن كان ضيق التنفس حادًا وتصاحبه أعراض أخرى يجب استشارة الطبيب، كما لا يجب ارتداء مشد ضيق لدرجة أنه يسبب ضيق في التنفس.

متى يكون ضيق التنفس بعد عملية شفط الدهون مؤشر خطر؟

يمكن اعتبار ضيق التنفس بعد عملية شفط الدهون مؤشر خطر يستوجب الحصول على المساعدة الطبية على الفور إن كان يصاحبه بعض الأعراض الأخرى فضيق التنفس بشكل كبير قد يكون علامة على الانسداد الدهني إن كان مصحوبًا بواحدة من هذه الأعراض أو أكثر:

  • سرعة التنفس.
  • ضيق حاد في التنفس.
  • الشعور بالتشوش الذهني.
  • الخمول.
  • طفح جلد في مناطق الصدر والرقبة والرأس.
  • الحمى.

ومن الجدير بالذكر أن متلازمة الانسداد الدهني تحدث بعد عملية شفط الدهون في حالة افتقار الطبيب للمهارة والخبرة اللازمة لإجراء العملية، فأثناء العملية قد ينتقل جزء من الدهون إلى الرئتين عن طريق الأوعية الدموية فتتسبب في ضيق التنفس وأعراض جسدية أخرى، وبالرغم من أنها نادرة الحدوث لكن حتى عند حدوثها تكون نسبة التعافي منها كبيرة ولا ينتج بعدها أي مضاعفات.

ما بعد عملية شفط الدهون

هناك العديد من النصائح الهامة التي يجب الالتزام بها حتى تمر فترة النقاهة بسرعة وراحة تامة، وتشمل ما يلي:

  • أخذ قسط كافي من الراحة والنوم بعد عملية شفط الدهون.
  • الالتزام بمواعيد مسكنات الألم، وتناول المضادات الحيوية لمنع العدوى.
  • شرب الكثير من المياه لطرد السوائل من الجسم وتنشيط الدورة الدموية.
  • تناول الطعام الصحي للحفاظ على الصحة العامة، ومساعدة الأنسجة على الالتئام.
  • ارتداء المشد الطبي لمدة 6 أسابيع على الأقل وعدم إزالته إلا عند الاستحمام.
  • عدم تناول الأدوية المسيلة للدم لمدة أسبوعين بعد الجراحة مثل مضادات الالتهابات.
  • الحركة الخفيفة من وقت لآخر بعد العملية للوقاية من تكوّن الجلطات.
  • ارتداء الجوارب الضاغطة يساعد على منع احتباس السوائل في القدمين، ويقي من جلطات الساقين.

ويجب الاتصال بالطبيب على الفور عند ظهور إحدى علامات العدوى، مثل الحمى والقشعريرة، أو خروج إفرازات غريبة من مواضع شقوق الجراحة.

اقرأ أيضاً: أفضل عيادة تجميل في مصر

هل توجد مخاطر لعملية شفط الدهون؟

يتساءل البعض هل عملية شفط الدهون خطيرة؟ .. عملية شفط الدهون عملية آمنة، ولكن هناك بعض المضاعفات التي تنتج عن عملية شفط الدهون في حالة عدم اتخاذ الطبيب الإجراءات الوقائية اللازمة، أو إن افتقر للخبرة الكافية ولم يكن مؤهلًا للقيام بها، كما أن عدم الالتزام بتعليمات الطبيب المعالج في فترة التعافي قد يتسبب في حدوث مضاعفات، ومن مضاعفات شفط الدهون ما يلي:

  • العدوى.
  • تغير لون الجلد.
  • حدوق حروق بالجلد والأعصاب.
  • حدوث رد فعل تحسسي تجاه التخدير أو بعض الأدوية.
  • تغير مستوى السوائل في الجسم مما قد يؤدي إلى إلحاق الضرر ببعض أعضاء الجسم.

تجربتي مع ضيق التنفس بعد عملية شفط الدهون

تحكي إحدى النساء تجربتها مع عملية شفط الدهون وتقول: “كنت أعاني من تراكم الدهون في منطقة البطن والصدر، وهذه المشكلة كانت تزعجني كثيراً وتؤثر على مظهري الخارجي، مما دفعني للخضوع لإجراء عملية شفط الدهون، وبعد الذهاب للطبيب المختص وإجراء كل الفحوصات والتحاليل المطلوبة قبل شفط دهون البطن والصدر، تمت العملية بنجاح”.

“ورغم سعادتي بالنتائج الأولية للعملية إلا أن الآثار الجانبية كانت تزعجني خاصة ضيق التنفس حيث أنني كنت أعاني من صعوبة في التنفس أثناء فترة ارتداء المشد، وبعد استشارة الطبيب والتأكد من أن ضيق التنفس بسبب المشد الضاغط ولا تصاحبه أي أعراض أخرى حادة أو خطيرة اطمأن قلبي، وبمرور الوقت اعتدت على ارتداؤه، والآن أتمتع بنتائج العملية وسعيدة جداً بها ونسيت أي أعراض مزعجة عانيت منها خلال فترة التعافي، وأنصح الجميع بخوض التجربة فالنتائج رائعة”.

اقرأ أيضاً: تجربتي مع دكتور شريف حجازي وشفط الدهون في مصر

نتائج شفط الدهون من الجسم مع د. شريف حجازي أفضل جراح تجميل في مصر

وفي النهاية عزيزي القارئ وبعد أن تعرفت على كل ما يتعلق بموضوع ضيق التنفس بعد عملية شفط الدهون ومتى يكون علامة للخطر، نتمنى أن نكون أجبنا على كل استفساراتك، ولمزيد من الاستفسارات يمكنك التواصل معنا من خلال الواتس اب بالضغط هنا.

أسئلة وأجوبة حول ضيق التنفس بعد عملية شفط الدهون

هل يمكن التدخين بعد عملية شفط الدهون؟

يمنع التدخين قبل وبعد عملية شفط الدهون، وخاصة أثناء فترة التعافي؛ لأنه يؤثر سلباً على عملية الشفاء، لذا ينصح بتجنبه تمامًا لمدة شهر على الأقل أو حتى يتم شفاء الجسم بالكامل.

متى تظهر نتائج عملية شفط الدهون؟

تظهر النتائج بالتدريج وتختلف من شخص لآخر حسب استجابة الجسم للشفاء، وحسب كمية الدهون التي تم التخلص منها ولكن النتيجة الأولية تظهر على الفور بعد العملية، وتتضح بالتدريج خلال فترة التعافي.

هل يمكن تكرار عملية شفط الدهون؟

يمكن تكرار عملية شفط الدهون للتخلص من الدهون في منطقة أخرى من الجسم، بشكل آمن تمامًا ولكن بعد انتهاء التعافي أو مرور من 6 أشهر إلى عام قد تكون هناك حاجة لتصحيح النتائج وتكرار العملية في نفس المنطقة في حالة عدم الرضا عن النتائج.

المصدر
HealthlineEmedicinehealth

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
بدأ المحادثة
عندك استفسار؟
أهلاً بيك!
احنا هنا علشان نساعدك :)