تكبير الثدي

سيليكون الثدي والرضاعة

هل يمكن إجراء سيليكون الثدي والرضاعة بشكل طبيعي؟ يعد هذا السؤال من أكثر الأسئلة شيوعاً حول إجراء عملية تكبير الثدي بحشوات السيليكون، لذا سنقدم لكِ الإجابة على هذا السؤال، كما ستتعرفين ما إذا كان إرضاع طفلك مع وضع حشوات السليكون أمراً آمناً من الناحية الصحية أم لا وأهم النصائح التي عليكِ اتباعها في المقالة التالية فتابعي معنا.

فوائد حشوات السيليكون للثدي

قبل التعرف على العلاقة بين سيليكون الثدي والرضاعة تعرفي على فوائد حشوات السيليكون فلا تتوقف فوائدها على تكبير الثدي فقط، حيث تفيد في الآتي:

  • تمنح الثدي الاستدارة الكاملة والامتلاء للتمتع بمظهر أكثر أنوثة.
  • تتخلص من مشكلة سقوط الثدي أو الثدي الفارغ.
  • تستخدم في عمليات بناء الثدي بعد الاستئصال.
  • تمنح الثديين مظهر أنثوي جذاب يعيد الثقة بالنفس.
  • تعيد للثدي حجمه الطبيعي بعد الحمل والولادة أو خسارة الوزن.

سيليكون الثدي والرضاعة

هناك عدة أمور يتم مناقشتها بشأن سيليكون الثدي والرضاعة أولها تأثير حشوات السيليكون على قدرة الثدي على إنتاج الحليب، وهذا الأمر يمكن تحديده بناءً على عدة أمور تشمل الآتي:

بناء الثدي قبل العملية

يتكون الثدي من أنسجة دهنية وغدد ثديية منتجة للحليب (الفصيصات) بالإضافة إلى العضلات والأربطة والأنسجة الضامة، وإذا كان الثدي في الأساس يتكون من أنسجة غدية أكثر من الأنسجة الدهنية فإن القدرة على الرضاعة الطبيعية وإنتاج الحليب تكون طبيعية، حتى بعد إجراء تكبير الثدي بالسيليكون، ولكن في حالة وجود اضطرابات أو مشاكل في الثدي من قبل ففي هذه الحالة قد تواجه المرأة مشكلة في الرضاعة.

موضع الشق الجراحي

تقنيات شقوق الجراحة التي يتم إجراؤها لتكبير الثدي بالسيليكون مختلفة فعادة ما يتم عمل الشق الجراحي أسفل الثدي وقد يتم عمله تحت الإبط، وهي تقنيات لا تؤثر على نسبة إنتاج الحليب، بينما عند إجراء شق جراحي حول هالة الثدي أو عند الجمع بين تكبير الثدي وعملية أخرى مثل شد الثدي تتضمن تجميل الحلمة أو تصغير حجم هالة الثدي فإن القدرة على الرضاعة الطبيعية تتأثر ويقل إنتاج الحليب.

موضع حشوة السيليكون

من أهم النقاط التي توضح العلاقة بين سيليكون الثدي والرضاعة هو موضع حشوة السيليكون، فمن الشائع وضع حشوة السيليكون تحت عضلات الصدر أو أسفل الغدد اللبنية، وفي هذه الحالة لا تتأثر القدرة على إنتاج الحليب على الإطلاق.

فقدان الإحساس في حلمة الثدي

إن تم نقل هالة الثدي أو تصغيرها أو تجميل الحلمات عند الجمع بين عملية تكبير الثدي وشد الثدي أو عملية تجميل الحلمة فإن الإحساس في منطقة الهالة والحلمة يتغير أو يقل، وقد يتلاشى بشكل تدريجي أو دائم، وتغير الإحساس في حلمة الثدي يعني أن الأعصاب قد تأثرت بالعملية مما يعني تأثر القدرة على الرضاعة الطبيعية.

فالإحساس في الحلمتين عند الرضاعة يحفز إفراز هرمون البرولاكتين المسؤول عن إنتاج الحليب في الثدي، ويحفز هرمون الأوكسيتوسين المسؤول عن تحفيز حلمات الثدي على إنتاج اللبن، وعند فقدان الإحساس وتأثر الأعصاب في الحلمتين يقل الإحساس أثناء الرضاعة مما يقلل من قدرة الثدي على إنتاج الحليب.

دكتور شريف حجازي أفضل جراح تجميل في مصر

تأثير الرضاعة على نتائج تكبير الثدي بالسيليكون

السؤال عن تأثير الرضاعة على الجانب الجمالي ونتائج العملية أيضاً أمراً يهم كل من خضعت للعملية، فإجراء العملية في الأساس هو لغرض تجميلي، فالرضاعة الطبيعية في حد ذاتها لا تؤثر على نتائج حشوات السيليكون، ولكن قد تحدث بعض التغيرات في الثديين والجسم بشكل عام، فمن الطبيعي في مرحلة الرضاعة أن تتوسع قنوات الحليب ويزداد ثقل وحجم الثدي، وبعد الفطام وخسارة الوزن المكتسب خلال الحمل، وعودة الثدي لحجمه الطبيعي قد يكتسب بعض الترهل وقد يتغير شكل وحجم الثديين.

هل الجمع بين سيليكون الثدي والرضاعة يؤثر على صحة طفلك؟

لم يتم إثبات أي مخاطر عند الجمع بين حشوات سيليكون الثدي والرضاعة ففي العديد من الدراسات والأبحاث السريرية لم يثبت وجود أي نسبة من السيليكون في الحليب لدى الأمهات اللاتي خضعن لعملية تكبير الثدي بالسيليكون، ولم يثبت وجود أي مشكلات صحية لدى الأطفال الذين تلقوا الرضاعة من أمهاتهم بعد الخضوع للعملية، أو زيادة فرص التعرض لأي أضرار أو مشاكل صحية.

أضرار عملية تكبير الثدي بالسيليكون

 إن كانت عملية تكبير الثدي بالسيليكون لا تؤثر على صحة الطفل، فهذا لا يعني عدم وجود أضرار لها، حيث أن العملية قد تؤثر على الثدي كالتالي:

  • هناك احتمالية حدوث تمزق في حشوة السيليكون يستدعي إجراء عملية أخرى.
  • من أكثر أضرار حشوات السيليكون إثارة للقلق حالات التمزق الصامت لذا يجب إجراء اختبارات تصوير الثدي كل عدة أشهر.
  • انكماش حشوة السيليكون الناتج عن تكوّن أنسجة ندبية حول الحشوة مما يؤدي للشعور بالضغط داخل الثدي.
  • الشعور بالألم والانزعاج بعد وضع الحشوات.
  • قلة الإحساس في منطقة حلمة وهالة الثدي، أو في الثدي نفسه.

نصائح هامة للرضاعة الطبيعية

إن كنتِ قد خضعتي لعملية تكبير الثدي بالسيليكون فهناك عدة نصائح تساعدك على تحفيز إنتاج الحليب تشمل الآتي:

عليكِ بتفريغ ثديك باستمرار

يساعد تفريغ الثدي بانتظام على زيادة قدرة الثدي على إنتاج الحليب، ويمكنك عمل ذلك بشكل يدوي أو باستخدام مضخات الثدي وأدوات شفط الحليب، يمكنك أيضاً الاستفادة من هذا الحليب بوضعه في زجاجة الطفل وإرضاعه منها في حالة وجود صعوبة في إرضاعه من الثدي.

عليكِ بزيادة عدد مرات الرضاعة

للحفاظ على ثبات معدل إنتاج الحليب عليكِ بإرضاع طفلك باستمرار بمعدل من 8 إلى 10 مرات في اليوم، فالإحساس بمص الطفل للحلمة أثناء الرضاعة يعزز إنتاج وإفراز الحليب من الثدي، وهو أهم غذاء يجب أن يحصل عليه الطفل لأنه يكون غني بالكثير من العناصر المفيدة لطفلك.

إرضاع الطفل بشكل صحيح

إن الرضاعة الصحيحة ووضع الطفل فمه بشكل صحيح على حلمة الثدي يزيد الإحساس بالحلمتين مما يعزز إنتاج الحليب وإفرازه، لذا عليكِ التأكد في كل مرة أن فم طفلك مثبت بشكل جيد على هالة الثدي، وهناك علامات تساعدك على التأكد ما إذا كان طفلك يحصل على حاجته من الحليب وأن الرضاعة تتم بشكل صحيح، ومنها:

  • تحرك الفك أثناء الرضاعة، والرضاعة بمعدل ثابت وبطيء.
  • معدل تبليل الحفاضات لا يقل عن 6 مرات في اليوم.
  • معدل البراز لا يقل عن ثلاث مرات في اليوم أو أكثر.
  • تحول لون براز الطفل إلى اللون الأصفر.

ولا ينصح بالاستغناء عن الرضاعة الطبيعية ولكن يمكن الاستعانة باللبن الصناعي إن كان الطفل لا يحصل على حاجته الكافية من لبن الأم، أو إن كان الثدي لا ينتج الحليب بمعدل طبيعي، ولكن يجب أن يكون ذلك تحت إشراف الطبيب.

زيادة تحفيز الحليب بالأعشاب

بالرغم من عدم وجود أدلة علمية كافية إلا أن هناك بعض الأعشاب التي أثبتت بعض الدراسات والتجارب أنها تساعد على إنتاج الحليب، ومنها نبتة الشوك المقدس، والحلبة وبذور الشمر، ويمكن تناولها عن طريق وضع الماء الساخن عليها في كوب وتركها لدقائق ثم شربها.

متى يمكنك إجراء عملية تكبير الثدي؟

إن أفضل وقت لإجراء عملية تكبير الثدي هو بعد الانتهاء من الحمل والرضاعة ويفضل بعد مرور 6 أشهر على الأقل، خاصة أنه قد تكون هناك حاجة لإجراء عملية شد الثدي وتجميل للحلمات والهالة في عملية واحدة وبنفس شقوق الجراحة للتخلص من ترهل الثدي بعد الرضاعة أو تكبير حجم الثدي بعد الفطام.

مميزات عملية تكبير الثدي بالسيليكون

تتعدد مميزات عملية تكبير الثدي بالسليكون وتشمل الآتي:

  • تمنح نتائج تدوم سنوات طويلة.
  • تتخلص من مشكلة الثدي الفارغ.
  • تمنح نتائج فورية.
  • يمكن التنبؤ وتحديد شكل وحجم الثدي.
  • لا يوجد تداخل بين سيليكون الثدي والرضاعة.

عيوب عملية تكبير الثدي بالسيليكون

  • عملية جراحية تتطلب تخدير وعمل شقوق جراحية.
  • تنتج عنها آثار جانبية تتطلب فترة تعافي بعدها.
  • احتمالية حدوث التمزق الصامت للحشوة مما يستدعي إجراء اختبارات تصوير الثدي باستمرار.
  • تغير في مظهر الثدي، وفقدان الإحساس بالثدي في بعض الحالات.

ما أنواع حشوات السيليكون وما الأنسب لكِ؟

يتم تحديد شكل ونوع حشوات السيليكون على حسب شكل وحجم الثدي الذي ترغبين به ومن أنواعها ما يلي:

  • من حيث الشكل توجد حشوات مستديرة تمنح حجماً أكبر وأكثر استدارة، وهناك حشوات على شكل دمعة تمنح نتائج طبيعية أكثر.
  • من حيث الملمس توجد حشوات خشنة السطح وعادة ما تصنع منها الحشوات الدمعية، وتوجد حشوات ملساء وعادة ما تصنع منها الحشوات المستديرة.
  • من حيث المادة المصنوعة، تصنع جميع حشوات السيليكون من الخارج من السيليكون وتوجد حشوات تمتلئ من الداخل بالمحلول الملحي، وأخرى تمتلئ بالسيليكون وهناك نوع أكثر ثباتاً وإحكاماً ينصع من السيليكون المضغوط.

وفي النهاية عزيزتي القارئة كل ما نود إخبارك به أن عملية تكبير الثدي بالسيليكون عملية تجميلية تمنحك أفضل النتائج ويزال الجمع بين سيليكون الثدي والرضاعة أمراً آمناً لا يستدعي القلق.

أسئلة وأجوبة حول سيليكون الثدي والرضاعة

ما هي حقن السيليكون لتكبير الثدي؟

يتم تكبير الثدي بحشوات السيليكون عن طريق عمل فتحة جراحية أسفل الثدي ووضع الحشوة فوق أو تحت العضلة الصدرية، ولا يمكن استخدام حقن السيليكون لتكبير الثدي لأنها تؤدي لمضاعفات خطيرة.

ما خطورة تكبير الثدي؟

تكمن خطورة حشوات السيليكون في احتمالية حدوث التمزق الصامت الذي يتسبب في بعض الأضرار إن لم يتم الكشف عنه.

كم سعر تكبير الثدي؟

تبلغ تكلفة عملية تكبير الثدي في المتوسط حوالي 5000 دولار أمريكي وقد تصل إلى 9000 دولار أمريكي.

المصدر
Healthline

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
بدأ المحادثة
عندك استفسار؟
أهلاً بيك!
احنا هنا علشان نساعدك :)