حقن الدهون في الثدي

حقن الدهون لتكبير الثدي

عملية حقن الدهون لتكبير الثدي هي الخيار الأفضل لكل من ترغب في الحصول على ثدي أكثر استدارة بنتيجة طبيعية، ولكن هل تناسب حقن الدهون الجميع؟ لذا عزيزتي القارئة إذا كنتِ ترغبين في الخضوع للعملية وتريدين معرفة هل تناسبك العملية أم لا، وما أهم فوائدها ومميزاتها، إليكِ المقالة التالية.

حقن الدهون لتكبير الثدي

عملية حقن الدهون الذاتية تتم عن طريق شفط الدهون من جسم المريضة نفسها والتخلص من السمنة الموضعية في منطقة أو أكثر من مناطق الجسم التي تتوافر بها كمية مناسبة من الدهون، ثم حقن هذه الدهون في الثدي، وبالتالي تكبير الثدي والحصول على مظهر جذاب.

المرشحات لعملية حقن الدهون لتكبير الثدي

يمكن أن تخضع لعملية تكبير الثدي بالدهون كل من تتوافر لديها النقاط التالية:

  • من تتوافر لديها كمية مناسبة من الدهون.
  • أن تكون غير مدخنة.
  • من لديها أهداف تجميلية واضحة.
  • أن تكون الصحة جيدة.
  • يجب أن يكون الوزن في الحدود الطبيعية.
  • من تفضل النتائج الطبيعية عن حشوات السيليكون.

وتصبح العملية غير مناسبة في حالة ضعف جهاز المناعة، أو وجود خطر الإصابة بسرطان الثدي، أو تناول أدوية تتداخل مع التخدير، أو في حالة ترهل الثدي.

قبل عملية حقن الدهون لتكبير الثدي

قبل العملية يحدد الطبيب ما إذا كنتِ مرشحة مثالية للعملية أم لا، فيطلب بعض الاختبارات، وتحاليل الدم، ويجب اتباع ما يلي:

  • فهم كل ما يتعلق بالعملية من آثار جانبية وكيفية التعامل معها، ومعرفة كل التعليمات التي يجب الالتزام بها قبل وبعد العملية.
  • يوصي الطبيب بضرورة التوقف عن أي مسببات للنزيف مثل الأدوية المسيلة للدم، والمكملات العشبية.
  • يجب التوقف عن التدخين حتى تتعافى الدهون، ويفضل الإقلاع عنه تمامًا لتستمر الدهون لأطول فترة ممكنة.

خطوات عملية حقن الدهون

أولًا يتم شفط الدهون عن طريق التقنية التي يختارها الطبيب وفقاً لحالتك، وعادة ما تتم بتقنية الفيزر التي تعمل بالموجات الصوتية، فتذيب الدهون بدقة واعتدال وبالتساوي لمنح نتائج متكافئة بأقل قدر من الآثار الجانبية، مع الحفاظ على الدهون والأنسجة المحيطة، ولا تحتاج العملية سوى شقوق جراحية صغيرة في مواضع شفط الدهون، وقد يتم شفط الدهون من المناطق التالية:

  • البطن والخصر.
  • الأرداف
  • أسفل الذراعين.
  • الظهر
  • الفخذين.

وبعد العملية تعلق أنابيب لتصريف السوائل، وتغلق شقوق الجراحة، وتستمر الملاحظة الطبية عدة ساعات للتأكد من استقرار الحالة الصحية، بعدها تجهز الدهون للحقن وتعقم جيدًا، ويتم فصلها عن أي زوائد من السوائل أو الدم بوضعها في جهاز الطرد المركزي، ثم توضع في حقن ذات إبر رفيعة.

قد تتم جلسة الحقن في نفس يوم شفط الدهون، ويتم حقن كمية من الدهون في الثدي قد تكون ضعف الكمية المحددة لأن الجسم يمتص جزءًا منها، بينما الجزء المتبقي يحصل على الغذاء والأكسجين بشكل طبيعي من الجسم فتعيش الدهون مرة أخرى في الجسم.

دكتور شريف حجازي أفضل جراح تجميل في مصر

فترة التعافي بعد عملية تكبير الثدي بالدهون

فترة التعافي بعد أي عملية تجميلية هي الفترة المكملة للنتائج وتتوقف استمرارية النتائج والتعافي السليم على الالتزام بالآتي:

  • تناول المضادات الحيوية لمنع العدوى.
  • شرب الكثير من الماء لتصريف السوائل من الجسم.
  • تجنب النوم على الثدي حتى لا تفقدي الدهون.
  • الحرص على الحركة الخفيفة من حين لآخر لتجنب الجلطات.
  • تجنب الأدوية المسيلة للدم لتفادي التورم والنزيف.
  • العناية بشقوق الجراحة.
  • ارتداء المشد الطبي الخاص بمكان شفط الدهون.
  • ارتداء ملابس واسعة ومريحة لا تتسبب في الضغط على الدهون.
  • التوقف عن العمل لمدة أسبوع أو أسبوعين حسب حاجة الجسم للراحة.
  • تقليل الملح في الطعام للحد من التورم، ومنع احتباس السوائل أسفل الجلد.
  • عمل كمادات الثلج لمدة 15-20 دقيقة وتكرر كل عدة ساعات لتقليل التورم.

مخاطر حقن الدهون لتكبير الثدي

عملية حقن الدهون لتكبير الثدي عملية آمنة ولا يعني حدوث بعض الآثار الجانبية أنها مؤشر خطر، فالآثار الجانبية تدل على استجابة الجسم للشفاء، وتستمر فقط لعدة أيام وأسابيع، حيث يزول الألم بعد 3 أيام على الأغلب، بينما التورم يستمر من 6-8 أسابيع كحد أقصى، وتتعافى شقوق الجراحة بعد شهر حسب درجة استجابة الجسم للشفاء.

وقد تحدث بعض الأضرار والمخاطر في حالة عدم الالتزام بالتعليمات المحددة من الطبيب، أو عدم توافر الخبرة الكافية لديه والتسبب في أي أضرار أثناء عملية شفط الدهون وحقنها، وقد يحدث الآتي:

  • العدوى في حالات نادرة نتيجة تلوث الدهون عند نقلها وعدم اتخاذ احتياطات طبية كافية.
  • فقدان الدهون والحاجة لحقنها مرة أخرى نتيجة عدم الالتزام بالتعليمات.
  • يفقد الجسم الدهون بصور غير متكافئة مما يؤدي لعدم تماثل حجم الثديين والحاجة لحقن الدهون مرة أخرى.
  • يمكن أن يخزن الجسم الدهون في صورة خراجات دهنية تستدعي التدخل الجراحي لإزالتها.
  • النزيف نتيجة الحقن الخاطئ.
  • الندبات الناتجة عن الحقن الخاطئ للدهون، أو الحقن المتكرر.

تكلفة حقن الدهون لتكبير الثدي

تختلف تكلفة حقن الدهون الذاتية في الثدي من مركز جراحي لآخر حسب خبرة الطبيب وشهرة المركز الجراحي وسمعته الجيدة، وكذلك تقنية شفط الدهون، وقد تصل التكلفة الإجمالية في بعض البلدان إلى 6000 دولار أمريكي شاملة سعر عملية شفط الدهون، وقد تصل التكلفة في مصر بدون شفط الدهون إلى 2500 دولار أمريكي.

نتائج حقن الدهون لتكبير الثدي

تظهر نتائج عملية شفط الدهون بعد استقرار الدهون في الثدي، ويستغرق هذا الأمر حوالي 4 أشهر، وبعدها يحدد الطبيب هل هناك حاجة لجلسة حقن أخرى اعتمادًا على كمية الدهون التي يمتصها الجسم والأخرى المتبقية، وتظهر النتيجة الإجمالية بعد 6 أشهر من حقن الدهون.

مميزات حقن الدهون لتكبير الثدي مقارنة بالسيليكون

  • تناسب عملية تكبير الثدي بالدهون من يرغبن في نتيجة طبيعية وليس تغيرًا ملحوظًا في الحجم، حيث يتم تكبير الثدي بمقدار كوب فقط، على عكس حشوات السيليكون للثدي التي ينتج عنها تغير ملحوظ في الحجم.
  • يمكن التنبؤ بنتيجة حشوات السيليكون بشكل تقريبي عند اختيار نوع وشكل الحشوات، بينما في حالة حقن الدهون يصبح الثدي أكثر استدارة وقد يمتص الجسم الدهون من جهة أكثر من الأخرى فيصبح من الصعب التنبؤ بالنتائج.
  • عملية حقن الدهون تساعدك على الحصول على نتيجة مزدوجة حيث يتم شفط الدهون وتنحيف منطقة من الجسم وحقنها في منطقة أخرى وبالتالي التمتع بجسم متناسق.
  • بالرغم من أن حشوات السيليكون آمنة أيضًا كحقن الدهون، إلا أنه تظل هناك فرصة لحدوث رد فعل تحسسي تجاه حشوات السليكون بينما من المستحيل أن يحدث ذلك عند حقن الدهون لأن الدهون تكون من نفس المريضة.
  • تدوم حقن الدهون لأطول فترة ممكنة مع دعم النتائج والالتزام بالتعليمات، بينما حشوات السيليكون يجب تغييرها كل 10 سنوات.
  • يمكن حقن الدهون مرة أخرى بعد عدة أشهر لتدعيم النتائج، حيث يمكن الاحتفاظ بالدهون بعد شفطها من الجسم لمدة 4 أشهر.

كما توجد عيوب لتكبير الثدي بالسيليكون ومنها يتطلب هذا الإجراء عمل اختبارات تصوير الثدي كل عدة أشهر للتأكد من عدم حدوث تمزق لحشوات السيليكون، كما يجب تغيير الحشوات كل 10 سنوات فلم تصمم الحشوات لتدوم للأبد، بالإضافة إلى وجود احتمالية رفض الجهاز المناعي لها وزيادة ترهل الثدي.

عزيزتي القارئة كانت هذه أهم مميزات وفوائد حقن الدهون لتكبير الثدي وفي النهاية نرجو أن نكون قدمنا لكِ كل المعلومات حول هذه العملية، ولأي استفسارات أخرى يمكنك تركها في التعليقات بالأسفل.

أسئلة وأجوبة حول حقن الدهون لتكبير الثدي

ما هي حقن البلازما لتكبير الثدي؟

حقن البلازما عبارة عن مادة تستخلص من دم المريضة نفسها، وتحقن في الجلد لشده بنتائج مؤقتة يمكن استمرارها بتكرار الجلسات، ولكنها لا تؤدي لتكبير حجم الثدي ولكن يمكن الجمع بينها وبين إجراءات تجميلية أخرى مثل حقن الفيلر أو الدهون.

هل تجارب حقن الثدي بالدهون ناجحة؟

عمليات حقن الدهون في الثدي من العمليات الناجحة بنسبة كبيرة، ويقبل عليها الكثير من النساء من مختلف بلدان العالم، كما أنها ليس لها نفس الأضرار التي قد تنتج عن الجراحة.

ما هي عملية تكبير الثدي بالدهون والخلايا الجذعية الذاتية؟

هي عملية تجميلية آمنة يتم عن طريقها تكبير الثدي والحصول على الحجم الذي ترغبين به، ويتم فيها شفط الدهون ومعالجتها لفصل الخلايا الجذعية ثم إضافة الخلايا الجذعية للدهون التي سيتم حقنها، وتساهم هذه الخلايا في تحفيز نمو الخلايا الدهنية.

المصدر
SmartbeautyguideAmerican Society of Plastic Surgeons

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
بدأ المحادثة
عندك استفسار؟
أهلاً بيك!
احنا هنا علشان نساعدك :)