حقن الدهون

حقن الدهون في الخلفية

حقن الدهون في الخلفية أو حقن الدهون في المؤخرة أو عملية المؤخرة البرازيلية، مسميات مختلفة لنفس الحل الرائع للحصول على مؤخرة ممتلئة ومتناسقة وجذابة، ولكن ما هي إجراءات حقن الدهون في الخلفية وما هي مخاطر العملية؟ لتتعرفي على كل هذا وأكثر تابعي معنا هذا المقال.

حقن الدهون الذاتية

حقن الدهون الذاتية هو إجراء جراحي يتم من خلاله شفط الدهون من منطقة في الجسم، ثم معالجة هذه الدهون وتنقيتها وحقنها مرة أخرى في منطقة أخرى في الجسم، والهدف من هذه العملية بشكل عام هو تكبير حجم هذه المنطقة أو علاج مشكلة فيها أو تحسين شكلها إذا حدثت أي إصابة أو مشكلة تؤثر على شكلها الطبيعي، وتعتبر تقنية حقن الدهون الذاتية من أكثر الطرق أماناً.

حقن الدهون في الخلفية

حقن الدهون الذاتية في الخلفية يساعد على تكبير حجم المؤخرة ورفعها وتحسين شكلها، وهو ما يساعد على الحصول على مظهر متناسق وجذاب، حيث يتم شفط الدهون من البطن أو الفخذين أو الجزء السفلي من الظهر، ثم يتم حقنها مجدداً في المؤخرة.

أفضل المرشحات لعملية حقن الدهون في الخلفية

حقن الدهون في المؤخرة لا يتطلب الكثير من الشروط أو المعايير، فقط يجب أن تتمتعي بصحة جيدة مع عدم وجود مشكلة مزمنة قد تتعارض مع العملية، أو تؤثر على النتائج، كما يجب أن تتوافر الشروط التالية:

  • أن يتمتع الجلد بالمرونة الكافية في المؤخرة والأرداف.
  • وجود نسبة كافية من الدهون لتكبير حجم المؤخرة في المنطقة المانحة أو التي سيتم شفط الدهون منها.
  • إذا كنتِ ترغبين في الحصول على مؤخرة ممتلئة ومتناسقة ولا ترغبين في استخدام حشوات صناعية.
  • أن تكوني غير مدخنة.
  • أن تتمتعي بوزن صحي ومناسب لجسمك.

مميزات حقن الدهون في الخلفية

أهم المميزات التي تمتلكها عملية حقن الدهون في المؤخرة هي أن نتائجها طبيعية ولا تتسم بالمبالغة أو النتائج غير الطبيعية، على عكس أنواع الحشوات الأخرى مثل السيليكون التي قد تتسبب في أن يكون شكل المؤخرة غير طبيعي، بالإضافة إلى أنه يمكن أن تتسبب تلك الحشوات في الحساسية، أو لا يتمكن الجسم من تقبلها ويقوم الجهاز المناعي بمهاجمتها مما يتسبب في الكثير من المخاطر الصحية.

كما أن عملية حقن الدهون في المؤخرة تتسم بأن الآثار الجانبية المتعلقة بها أقل بكثير من الحشوات الأخرى، كما أن العملية بشكل عام ستساعدك على التخلص من الدهون الزائدة في منطقة البطن أو أي منطقة أخرى، وبالتالي ستحصلين على بطن مشدودة ومؤخرة ممتلئة.

وكذلك يمكنك في نفس العملية التخلص من الخفسة (غمازات الآرداف) وهي المنطقة الجانبية من الفخذين عن طريق ملأها بالدهون التي تم شفطها.

ما قبل حقن الدهون في الخلفية

الاستعدادات والإجراءات التي تتم قبل إجراء عملية حقن الدهون في الخلفية تتضمن أن تخضع المريضة لعدد من الفحوصات الطبية، وهذه الفحوصات ضرورية للكشف عن أي مشكلة صحية والتأكد من أن العملية لن تؤثر على صحتك ولن تشكل أي خطورة على حياتك، كما يجب اتخاذ الاحتياطات التالية قبل إجراء العملية:

دكتور شريف حجازي أفضل جراح تجميل في مصر
  • التوقع عن التدخين لمدة أسبوعين على الأقل.
  • التوقف عن تناول الأدوية المسؤولة عن زيادة سيولة الدم، مثل المكملات العشبية والفيتامينات، ومضادات الالتهاب.
  • يجب أن تخبري الطبيب بشأن أي أدوية تتناولينها بشكل دوري.

حقن الدهون في الخلفية

تتضمن عملية حقن الدهون في الخلفية الخطوات التالية:

شفط الدهون

بعد أن تخضع المريضة للتخدير الكلي ويتم تحديد المنطقة التي سيتم شفط الدهون منها، يقوم الطبيب بعمل شقوق جراحية في هذه المنطقة ليتمكن من إدخال قنية شفط الدهون المتصلة بسرنجة، ويقوم بحقن محلول ملحي يحتوي على مادة الإبينفرين التي تعمل على تضييق الأوعية الدموية، وتحتوي أيضاً على مخدر موضعي يسمى الليدوكايين، ثم يقوم بتحريك القنية للأمام والخلف حتى يتمكن من تفتيت الدهون وشفطها.

تنقية الدهون

بعد أن ينتهي الطبيب من شفط نسبة الدهون التي تم تحديدها مسبقاً والتي ستكفي لإجراء حقن الدهون في المؤخرة، فإنه يقوم بتنقية ومعالجة تلك الدهون باستخدام جهاز الطرد المركزي، الذي يعمل على فصل الدهون عن أي شوائب أو مكونات أخرى.

حقن الدهون

يتم توزيع الدهون في المؤخرة بالتساوي وبشكل متناسق، حيث يتم تقسيم الدهون على أكثر من سرنجة وحقن هذه السرنجات عدة مرات في المؤخرة حتى يتم الحصول على الشكل المرغوب فيه.

التعافي من عملية حقن الدهون في الخلفية

مع اتباع تعليمات الطبيب بعد العملية في العناية بالجروح والتعليمات الخاصة بالعودة لروتينك اليومي، لن تستغرق مرحلة التعافي الكثير من الوقت، فستحتاجين إلى 10 لـ 14 يوم على الأكثر للعودة لحياتك الطبيعية.

خلال هذه الفترة ستشعرين ببعض الآلام والتنميل، ولكن هذه الآثار الجانبية تتحسن خلال أيام، وبتناول الأدوية التي يصفها الطبيب بعد العملية ستتمكنين من التغلب على كل هذه الآثار الجانبية.

كما يجب ارتداء المشد لمدة 7 لـ 14 يوم بعد العملية، للتغلب على التورم، حيث يساعد على منع تراكم السوائل تحت الجلد، وتحديد شكل المؤخرة النهائي.

مخاطر حقن الدهون في الخلفية

حقن الدهون مثله مثل أي عملية جراحية يمكن أن تتسبب في بعض المخاطر أو الآثار الجانبية، والتي تتضمن ما يلي:

  • التورم والألم بعد العملية.
  • التنميل الذي يستمر لفترة ولكنه يزول تدريجياً.
  • تجمع السوائل تحت الجلد.
  • تلف أحد الأعصاب الطرفية.
  • ظهور الندوب والكدمات.

نتائج حقن الدهون في الخلفية

نتائج حقن الدهون في الخلفية تستغرق بعض الوقت، حتى يتمكن الجسم من التعافي من آثار العملية ويستعيد حيويته ونشاطه، وحتى تستقر الدهون في أماكنها وتتلقى التدفق الدموي والتغذية المناسبة، حيث تصل المدة التي تستغرقها نتائج العملية النهائية حوالي 6 أشهر، كما يجب أن تعلمي أن الدهون التي تم حقنها يذوب جزء منها خلال فترة التعافي، كما أنها قابلة للزيادة والنقصان مع زيادة أو نقص وزن الجسم بعد عملية حقن الدهون الذاتية.

موانع إجراء عملية حقن الدهون في الخلفية

هناك بعض الحالات التي لا ينصح فيها بإجراء عملية حقن الدهون وتتضمن:

  • التدخين بشراهة.
  • الإصابة بمشكلة أو مرض مزمن مثل مرض السكري.
  • عدم وجود نسبة كافية من الدهون في الجسم.

أسعار حقن الدهون في الخلفية

أسعار حقن الدهون تختلف باختلاف نسبة الدهون التي سيتم حقنها، ونوع المواد المستخدمة في التخدير، وأتعاب الطبيب المسؤول عن العملية، كما أنها تختلف من مركز طبي لآخر ودولة لأخرى، حيث تبدأ التكلفة من 670 دولار أمريكي، وتزداد مع زيادة نسبة الدهون.

العوامل التي تؤثر على نجاح عملية حقن الدهون في الخلفية

نجاح أي عملية جراحية يعتمد على عدة عوامل، وتتضمن العوامل التي تؤثر على نجاح عملية حقن الدهون في الخلفية ما يلي:

  • مدى خبرة ومهارة الجراح المسؤول عن العملية.
  • طريقة الجراح في التعامل مع الدهون التي تم شفطها وتنقيتها جيداً، والتخلص من أي شوائب أو مكونات أخرى.
  • جزء كبير من مسؤولية نجاح العملية يقع على عاتق المريض، لذا احرصي على أن تلتزمي بتعليمات الطبيب.
  • الحفاظ على وزن الجسم بعد العملية، من أهم العوامل التي تساعد على الاحتفاظ بنتائج العملية لأطول فترة ممكنة.

مضاعفات حقن الدهون في الخلفية

تتضمن أهم المضاعفات التي تتسبب فيها عملية حقن الدهون الذاتية في المؤخرة ما يلي:

  • التهابات الأنسجة في منطقة شفط الدهون أو حقنها.
  • عدم الحصول على الشكل الذي ترغب فيه المريضة.
  • ملاحظة عدم تناسق الجلد وظهور تعرجات على سطح الجلد، نتيجة عدم التوزيع المتساوي للدهون أثناء الحقن.

وفي نهاية مقالنا عزيزتي القارئة بعد أن تعرفتي على حقن الدهون في الخلفية وتعرفتي على كيفية إجراء العملية والاستعداد لها، إذا كانت لديكِ استفسارات أو تساؤلات أخرى بشأن عملية حقن الدهون فشاركينا في التعليقات.

أسئلة وأجوبة حول حقن الدهون في الخلفية

ما هو سعر حقن الدهون الذاتية للمؤخرة؟

سعر حقن الدهون الذاتية للمؤخرة يختلف من مركز طبي أو من عيادة لأخرى، فهو يبدأ من 670 دولار أمريكي، ويزداد هذا السعر بزيادة نسبة الدهون التي سيتم حقنها وباختلاف مواد التخدير المستخدمة في العملية.

ما هي أضرار حقن الدهون الذاتية؟

في الغالب لا يتسبب حقن الدهون الذاتية في الكثير من الأضرار فهي طريقة آمنة مقارنةً بالوسائل والطرق الأخرى، ولكن قد تتسبب الشعور بالألم بعد العملية والتورم والكدمات والندبات، وكل هذه المشاكل يمكن التغلب عليها بالأدوية والمسكنات، وتتحسن بمرور الوقت.

كيف أحافظ على الدهون المحقونة؟

أهم طريقة يمكن أن تساعدك على الحفاظ على الدهون المحقونة هي اتباع تعليمات الطبيب، كما يجب أن تحافظ على وزن جسمك الصحي والمثالي.

المصدر
American Board Of Cosmetic SurgeryHealthlineAmerican Society Of Plastic Surgeons

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
بدأ المحادثة
عندك استفسار؟
أهلاً بيك!
احنا هنا علشان نساعدك :)