حقن الدهون

حقن الدهون الذاتية والحمل

إذا كنتِ ترغبين في الخضوع لعملية حقن الدهون الذاتية، فلابد أن تتعرفي على كل المعلومات المتعلقة بهذه العملية، وتأثيرها على الحمل وآثارها الجانبية المحتملة، لتتعرفي على حقن الدهون الذاتية والحمل وتتعرفي على كيفية إجراء تلك العملية، تابعي معنا هذا المقال.

حقن الدهون الذاتية

حقن الدهون الذاتية هي جراحة تجميلية تتضمن شفط الدهون الزائدة من إحدى المناطق في الجسم، ثم معالجة وتنقية هذه الدهون من أي شوائب، وبعد ذلك حقنها في المنطقة التي ترغب المريضة في زيادة حجمها أو تحديدها وتشكيلها بالشكل الذي ترغب فيه.

المناطق التي يمكن حقن الدهون فيها

هناك أكثر من منطقة يصلح حقن الدهون الذاتية فيها، وتتضمن ما يلي:

  • الوجه.
  • الصدر.
  • المؤخرة والأرداف.
  • اليدين.

خطوات إجراء عملية حقن الدهون الذاتية

في البداية تخضع المريضة لعدد من الفحوصات والتحاليل الطبية، حتى يتم التأكد من عدم وجود مشاكل صحية أو أمراض أو أي عوامل قد تتعارض مع إجراء هذا النوع من العمليات، كما يتم تحديد المنطقة التي سيتم منها استخراج الدهون الزائدة، وتتم الخطوات على النحو التالي:

مقالات ذات صلة

شفط الدهون

يتم شفط الدهون من المنطقة التي تم تحديدها مسبقاً، من خلال عمل شقوق جراحية صغيرة في هذه المنطقة، ثم إدخال أنبوب الشفط من خلال تلك الشقوق وإذابة الدهون وتفتيتها ثم شفطها.

تقنية الدهون

يتم تجهيز وإعداد الدهون التي سيتم حقنها، من خلال تنقيتها من أي شوائب بجهاز الطرد المركزي، حتى لا تؤثر هذه الشوائب على عملية الحقن وتؤثر على النتائج النهائية، ويتم تقسيم الدهون في أكثر من حقنة واحدة.

حقن الدهون

يتم حقن الدهون في الأماكن التي ترغب المريضة في علاجها أو زيادة حجمها، حيث يتم إدخال وإخراج كل حقنة أكثر من مرة، وفي كل مرة تدخل الدهون إلى الأنسجة، وفي الغالب لا تحتاج تلك الخطوة إلى الغرز الجراحية أو التجميلية.

فوائد حقن الدهون

تستخدم تقنية حقن الدهون لأكثر من غرض تجميلي، وتتضمن ما يلي:

دكتور شريف حجازي أفضل جراح تجميل في مصر
  • علاج التجاعيد وخطوط التعابير.
  • زيادة حجم الخدين.
  • زيادة حجم الشفتين.
  • تكبير الصدر والمؤخرة.
  • نحت أو تشكيل منطقة ما في الجسم.
  • إعادة بناء الثدي أو علاج آثار عملية استئصال الأورام، في حالة الإصابة بسرطان الثدي.

أفضل المرشحات لعملية حقن الدهون

كل منطقة يتم فيها حقن الدهون تحتاج لمعايير وشروط لحقن الدهون فيها والتي يجب أن تتوافر في المريضة، وتتضمن ما يلي:

أفضل المرشحات لحقن الوجه

  • إذا كنتِ تعانين من التجاعيد وخطوط التعابير.
  • إذا كنتِ تعانين من آثار الحبوب الغائرة في الجلد.
  • إذا كنتِ تعانين من الحفر وآثار الجروح.

أفضل المرشحات لحقن الصدر

  • إذا كنتِ تتمتعين بشكل غير متناسق للثديين.
  • إذا كنتِ ترغبين في زيادة حجم الثدي.
  • في حالة عدم وجود ترهل أو تجاعيد في جلد الثدي.
  • إذا كنتِ قد خضعت لعملية استئصال أورام الثدي.

أفضل المرشحات لحقن المؤخرة

إذا كنتِ ترغبين في الحصول على مؤخرة ممتلئة ورفع المؤخرة وشدها، فعملية حقن الدهون مناسبة لكِ، كما أنه يتم شفط الدهون من نفس المكان في بعض الأحيان للحصول على أفضل شكل للعملية.

تأثير حقن الدهون الذاتية والحمل

يؤثر الحمل بشكل كبير على التمثيل الغذائي في الجسم وعلى معدل حرق الدهون، كما أن هرمونات الحمل تزيد من تخزين الدهون والسعرات الحرارية في الجسم، ولذلك من الأفضل إجراء حقن الدهون الذاتية بعد الحمل نظراً لأن الجسم يتعرض لتغيرات كثيرة خلال فترة الحمل والولادة مما قد يؤثر على النتائج النهائية للعملية.

ويتم فيها شفط الدهون من الأماكن التي لا تتأثر كثيراً بوسائل التخسيس التقليدية، أو المناطق التي تتراكم فيها الدهون بشكل مزعج مثل حقن الدهون لـ التخلص من الخقسة، ثم حقنها في أماكن أخرى في الجسم بعد فصل الدهون عن أي دم أو سوائل.

وعلى أي حال فإن تأثير الحمل على نتائج حقن الدهون الذاتية يختلف من امرأة لأخرى، تبعاً لطبيعة الجسم ومدى تأثير هرمونات الحمل، كما يختلف تبعاً للنظام الغذائي المتبع خلال فترة الحمل وعلى التمارين الرياضية، ولكن لحسن الحظ لن تتأثر النتائج كثيراً بعد الحمل.

كما يجب الانتظار لفترة من الوقت حتى يتعافى الجسم من آثار العملية ويستعيد طاقته ونشاطه، قبل حدوث الحمل، وهو ما يقرره الطبيب الخاص بكِ، وفي أغلب الحالات يجب تأجيل الحمل لمدة 6 أشهر بعد عملية حقن الدهون الذاتية.

مميزات وعيوب حقن الدهون الذاتية

بعد أن تعرفتي على حقن الدهون الذاتية والحمل فقبل أن تقرري الخضوع لعملية حقن الدهون الذاتية يجب أن تتعرفي على أهم المميزات والعيوب المتعلقة بالعملية، والتي تتضمن ما يلي:

مميزات حقن الدهون الذاتية

  • انخفاض احتمالية عدم قبول الجسم للدهون التي تم حقنها، وذلك لأنه يتم شفطها من جسم نفس المريضة.
  • الشكل والنتائج النهائية لحقن الدهون تستمر لفترات طويلة، وتبدو طبيعية ومتناسقة.
  • لا تتسبب العملية في الألم أو الشعور بعدم الراحة، وأي مشاكل يمكن السيطرة عليها بالأدوية.
  • حقن الدهون الذاتية هي أفضل حل لمن تعاني من الحساسية من الكولاجين الحيواني.

عيوب حقن الدهون الذاتية

  • قد تستغرق بعض الوقت في شفط الدهون وإعدادها ثم حقنها مرة أخرى.
  • تكلفة حقن الدهون الذاتية أعلى من الفيلر، نظراً لمميزاتها المتعددة.
  • قد تحتاجين لأكثر من جلسة لحقن الدهون للوصول للنتيجة المرغوبة.

وفي نهاية مقالنا عزيزتي القارئة بعد أن تعرفتي على حقن الدهون الذاتية والحمل وتعرفتي على المعلومات المتعلقة بالعملية، من الأفضل أن تناقشي مع طبيبك أفضل الخيارات في حالة الحمل، وتأثير الحمل على نتائج العملية.

أسئلة وأجوبة حقن الدهون الذاتية والحمل

كم مدة بقاء حقن الدهون؟

تختلف مدة بقاء حقن الدهون من شخص لآخر، حيث أن جزء من الدهون يتم حرقها في الجسم خلال فترة التعافي من العملية، ويمكن أن تستمر نتائج حقن الدهون إذا قمت باختيار أفضل الأطباء والطواقم الطبية لأداء هذه العملية واختيار أفضل التقنيات، واتباع تعليمات الطبيب بعد العملية.

هل يمكن حقن الدهون الذاتية للمؤخرة؟

بالتأكيد يمكن حقن الدهون الذاتية للمؤخرة، وقد يتم شفط الدهون من الجزء الخارجي من الفخذين أو من منطقة أخرى تعاني من زيادة الدهون، لنحت المؤخرة ورفعها وحقن الدهون فيها.

هل يمكن حقن الدهون الذاتية في الساقين؟

يمكن حقن الدهون الذاتية في الساقين، إذا كنت تعاني من ساقين نحيفتين، أو في حالة وجود مشاكل صحية تتسبب في ضعف تخزين الدهون في هذه المنطقة وفي حالة عدم تماثل حجم وشكل الساقين أيضاً.

المصدر
The Aesthetic SocietyAmerican Society Of Plastic SurgeonsNational Health Services

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
بدأ المحادثة
عندك استفسار؟
أهلاً بيك!
احنا هنا علشان نساعدك :)