التثدي

هل توجد علاقة بين التثدي والعقم وما هي أعراض العقم؟

هل توجد علاقة بين التثدي والعقم؟ هناك الكثير من الأعراض الأولية التي يمكن أن تنم عن وجود مشكلة ما في الخصوبة لدى الرجال، لتتعرف على العلاقة بين التثدي والعقم وتتعرف على أسباب وأعراض كل منهما، تابع معنا هذا المقال.

التثدي

التثدي هو زيادة في حجم الثدي لدى الرجال عن الحجم الطبيعي، وهو ناتج عن اضطراب في مستوى الهرمونات الجنسية مثل التستوستيرون والإستروجين لدى المريض، حيث أنه من الطبيعي أن يفزر جسم الرجل هرمون الإستروجين ولكن بنسب قليلة، فإذا زادت نسبة هرمون الإستروجين عند النسبة الطبيعية لها يتسبب ذلك في الكثير من المشكلات، بما في ذلك مشكلة التثدي.

أسباب التثدي

قد تكون زيادة حجم الثدي لدى الرجل أمر طبيعي مع التغيرات الهرمونية التي تحدث خلال مراحل حياته، أو تكون مشكلة صحية تحتاج للعلاج والتدخل الطبي، وتتضمن الأسباب ما يلي:

التغيرات الهرمونية

أكثر من نصف الأطفال المولودين حديثاً يعانون من التثدي، بتأثير هرمون الإستروجين لدى الأم الذي يؤثر عليهم خلال فترة الحمل، وفي معظم الحالات يعود توازن الهرمونات في الجسم بعد أسبوعين أو 3 أسابيع من الولادة.

كما أنه في فترة البلوغ أيضاً قد يمر الشخص ببعض التغيرات والاضطرابات الهرمونية، التي تتضمن زيادة نسبة هرمون الإستروجين، وبالتالي يعاني من مشكلة التثدي، وتتحسن هذه الحالة من تلقاء نفسها خلال 6 أشهر بدون الحاجة لعلاج.

الأدوية

هناك عدد من الأدوية التي قد تتسبب في الاضطراب في الهرمونات، مثل مضادات الأندروجين المستخدمة في علاج تضخم البروستاتا، كما أن هذه المشكلة أيضاً قد تنتج من استخدام المنشطات التي يستخدمها الرياضيون لزيادة الكتلة العضلية أو تحسين أدائهم في ممارسة رياضة معينة، كما أن أدوية مرض الإيدز أو نقص المناعة المكتسبة أيضاً قد تتسبب في الإصابة بالتثدي، وتتضمن أهم الأدوية التي تمتلك آثار جانبية قد تؤثر على الهرمونات في الجسم ما يلي:

  • أدوية القلب مثل الديجوكسين.
  • بعض المضادات الحيوية.
  • الأدوية المستخدمة لعلاج اضطراب القلق.
  • مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات.

الأمراض

قد تتسبب بعض الأمراض في اضطراب الهرمونات الجنسية مما يؤدي إلى الإصابة بالتثدي، وتتضمن هذه الأمراض ما يلي:

  • الفشل الكبدي وتليف الكبد.
  • قصور الغدد التناسلية.
  • الفشل الكلوي.
  • فرط نشاط الغدة الدرقية.
  • الأورام وخاصةً تلك التي تتكون في الخصيتين والغدة الكظرية والغدة النخامية.
  • سوء التغذية.

المنتجات العشبية

بعض الأعشاب قد تؤثر على توازن الهرمونات الجنسية في الجسم، لذا فاستخدام المكملات العشبية أو شاي الأعشاب قد يتسبب في الإصابة بالتثدي.

دكتور شريف حجازي أفضل جراح تجميل في مصر

كيفية الوقاية من التثدي

هناك بعض النصائح التي ستساعد على تقليل احتمالية إصابتك بالتثدي، ومنها:

  • تجنب استخدام أي أدوية أو منشطات.
  • تجنب تناول المشروبات الكحولية.
  • التأكد من الآثار الجانبية لأي أدوية قبل تناولها، والبحث عن بدائل في حال وجود أدوية قد تسبب في اضطراب الهرمونات.

علاج التثدي

معظم حالات التثدي لا تستدعي العلاج ويعود الثديين لحجمهم الطبيعي خلال بعض الوقت، ولكن إذا احتاجت الحالة إلى التدخل للتخلص من التثدي والعلاج فخيارات العلاج المتاحة هي:

الأدوية

يتم استخدام الأدوية المستخدمة في علاج سرطان الثدي، مثل التاموكسيفين ومثبطات الأروماتاز، وهي أدوية تمت الموافقة عليها من قِبل إدارة الغذاء والدواء الأمريكية لعلاج سرطان الثدي، لكنها لم تحصل على الموافقة حتى الآن في علاج حالات التثدي.

التدخل الجراحي

يمكن التغلب على مشكلة التثدي من خلال التدخل الجراحي لإزالة النسيج الزائد من الثدي، وتتم من خلال العمليات الجراحية التالية:

  • شفط الدهون: تتضمن هذه العملية شفط الخلايا الدهنية من الثدي ليعود لحجمه الطبيعي.
  • استئصال الثدي: تتضمن هذه التقنية إزالة نسيج الغدة الثديية من خلال شقوق جراحية صغيرة للغاية، وتتميز هذه العملية بأن المريض لا يستغرق الكثير من الوقت في التعافي.

التثدي والعقم

يتساءل الكثير من الرجال هل التثدي يؤثر على الإنجاب؟ .. في الحقيقة التثدي يعتبر من الأعراض الأولية التي قد تشير إلى وجود مشكلة جنسية ما في بعض الأحيان، وهذا يرجع لارتفاع مستوى الإستروجين في الجسم، ولكن لا يمكن الاعتماد على مشكلة التثدي فقط في تشخيص العقم، فهذه المشكلة تنم فقط على وجود اضطراب في الهرمونات الجنسية، لذا يحتاج العقم لمزيد من الفحوصات والتحاليل الطبية لتأكيده.

أعراض العقم

تشخيص العقم يحتاج إلى ملاحظة الأعراض التي يعاني منها المريض، والتي قد تتضمن ما يلي:

  • صعوبة في القذف، أو قذف كمية قليلة من السائل المنوي، أو انخفاض في الرغبة الجنسية.
  • الشعور بالألم أو ملاحظة وجود كتلة في منطقة الخصيتين.
  • صغر حجم الخصيتين عن الطبيعي.
  • التعرض المتكرر لعدوى الجهاز التنفسي.
  • صعوبة في الشم.
  • زيادة حجم الثدي أو ما يعرف بالتثدي.
  • انخفاض عدد الحيوانات المنوية عن العدد الطبيعي.

أسباب العقم

هناك الكثير من الأسباب التي قد تساهم في الإصابة بالعقم، والتي تتضمن ما يلي:

المشاكل الصحية

  • الإصابة بدوالي الخصية التي تتضمن تورم في الأوردة الموجودة في الخصيتين.
  • الإصابة بنوع من أنواع العدوى التي تؤثر على إنتاج الحيوانات المنوية.
  • وجود مشاكل في القذف، تتمثل في دخول السائل المنوي إلى المثانة بدلاً من خروجه من القضيب، وقد يتسبب مرض السكري أو إصابات العمود الفقري في هذه المشكلة.
  • مهاجمة الأجسام المضادة أو الخلايا المناعية للحيوانات المنوية.
  • الأورام السرطانية أو الأورام الحميدة يمكن أن تتسبب في العقم.
  • الإصابة بحالة الخصية المعلقة.
  • اضطراب الهرمونات نتيجة وجود خلل في الخصيتين، أو في إحدى الغدد المسؤولة عن تنظيم الهرمونات، مثل الغدة النخامية والغدة الكظرية والغدة الدرقية.
  • وجود خلل في الأوعية الناقلة أو الأنابيب الناقلة للحيوانات المنوية.
  • وجود خلل في الكروموسومات الجنسية.
  • الإصابة بالداء البطني الزلاقي أو مرض سيلياك.
  • الخضوع لعملية جراحية قد تسبب منع خروج الحيوانات المنوية مثل قطع القناة المنوية.

العوامل البيئية

التعرض للكثير من العوامل البيئية قد يؤثر على نسبة الخصوبة لديك، حيث أن التعرض للمواد الكيماوية السامة أو المبيدات الحشرية أو مواد الطلاء، قد يؤثر على عدد الحيوانات المنوية لديك، والتعرض أيضاً للمعادن الثقيلة مثل الرصاص يمكن أن يتسبب في الإصابة بالعقم.

التعرض لجرعات عالية من الإشعاع تتسبب في انخفاض عدد الحيوانات المنوية، وعلى الرغم من أنه يمكن أن يعود العدد إلى الطبيعي، إلا أن التعرض المتكرر للإشعاع يمكن أن يؤدي إلى العقم.

الممارسات غير الصحية

التدخين والسمنة المفرطة والمخدرات، كلها عوامل تؤثر على عدد الحيوانات المنوية وتؤثر على جودتها أيضاً، وفي النهاية يمكن أن تؤدي إلى العقم، كما أن كثرة الجلوس في غرف الساونا ترفع من درجة حرارة الخصيتين مما يؤثر على إنتاج الحيوانات المنوية.

الوقاية من العقم

في معظم الحالات لا يمكن الوقاية أو تجنب الإصابة بالعقم تماماً، ولكن من خلال اتباع بعض النصائح يمكن خفض احتمالية الإصابة به:

  • الإقلاع عن التدخين.
  • الحفاظ على الوزن الصحي والمثالي للجسم.
  • حاول التقليل من أي مصدر أو وسيلة قد تتسبب في رفع درجة حرارة الخصيتين.
  • حاول التغلب على التوتر.
  • تجنب التعرض لأي مواد كيماوية سامة أو معادن ثقيلة، بدون اتخاذ إجراءات السلامة.

وفي نهاية مقالنا عزيزي القارئ بعد أن تعرفت على العلاقة بين التثدي والعقم وتعرفت على أهم أسباب كلاً من المشكلتين، قم باستشارة طبيب مختص إذا كنت تعتقد أنك تعاني من مشاكل في الخصوبة.

أسئلة وأجوبة حول التثدي والعقم

هل يمكن علاج التثدي عند الرجال بالتمارين؟

إذا كان التثدي لدى الرجال مرتبط بزيادة تخزين الدهون في الخلايا الدهنية الموجودة في الثدي، ففي بعض الأحيان يمكن علاجه بممارسة تمارين شد الصدر.

هل يمكن استخدام دواء Tamoxifen للرجال للتثدي؟

على الرغم من أنه لم يتم الموافقة على دواء Tamoxifen لعلاج التثدي للرجال وحصوله فقط على الموافقة في علاج سرطان الثدي، إلا أنه يساهم في علاج مشكلة التثدي، ولكن لا ينصح باستخدامه إلا تحت إشراف طبيب مختص.

ما هو علاج التثدي عند الرجال؟

يمكن علاج التثدي عند الرجال باستخدام الأدوية التي تستخدم في علاج سرطان الثدي، أو يتم العلاج بالتدخل الجراحي وشفط الدهون وإزالة الخلايا الدهنية أو استئصال كامل لغدة الثدي.

المصدر
Mayo clinicCleveland ClinicMayo Clinic

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
بدأ المحادثة
عندك استفسار؟
أهلاً بيك!
احنا هنا علشان نساعدك :)