التثدي

التثدي من الصغر

هل يمكن أن يعاني الأطفال من التثدي؟ التثدي هو مشكلة قد يعاني منها الرجال في مختلف المراحل العمرية لأسباب مختلفة، لتتعرف على أسباب التثدي من الصغر وما هي الأسباب الشائعة للتثدي بشكل عام وطرق علاجه، تابع معنا هذا المقال.

ما هو التثدي؟

إذا كنت تعتقد أنك تعاني من التثدي، فيجب أن تتعرف أولاً على معنى التثدي أو Gynaecomastia، حيث أن التثدي هو عبارة عن زيادة غير طبيعية في حجم الثدي عن الحجم الطبيعي لدى الرجال، وهي مشكلة من ضمن المشاكل التي يتسبب فيها اضطراب واختلال الهرمونات الجنسية في الجسم.

حيث أن جسم الرجل يفرز هرمون التستوستيرون وهرمون الإستروجين بنسب معينة ودقيقة، وحدوث خلل في هذه النسبة بزيادة هرمون الإستروجين عن هرمون التستوستيرون، أو وجود ما يمنع إفراز هرمون التستوستيرون، هو ما يتسبب في حدوث التثدي، وذلك بالإضافة إلى أن هناك حالة من حالات التثدي، تُعرف بالتثدي الكاذب هو تراكم الدهون العنيدة في منطقة الثدي ليزداد في الحجم وذلك نتيجة زيادة الوزن.

علاج مشكلة التثدي يعتمد بشكل أساسي على معرفة السبب وراء هذا الخلل في الهرمونات، لأن أي علاج قد تلجأ إليه بدون علاج السبب الأساسي، سيجعلك تعتقد في البداية أنك قد تخلصت من هذه المشكلة للأبد، ولكن يظل خلل الهرمونات لم يتم علاجه ويظل تأثيره السلبي على الجسم أيضاً.

التثدي من الصغر

التثدي من الصغر أو التثدي الذي يعاني منه الأطفال حديثي الولادة هو أمر شائع للغاية، وفي الغالب لا ينم عن وجود أي مشاكل أو مخاطر صحية على الطفل، حيث أن الطفل خلال فترة الحمل يتعرض لهرمون الإستروجين، الذي يمكن أن يظل تأثيره على الطفل حتى بعد الولادة وهو ما يتسبب في زيادة حجم الثديين لدى الأطفال.

وفي معظم الحالات يعود توازن الهرمونات إلى المعدل الطبيعي وتعود النسبة بين هرمون الإستروجين وهرمون التستوستيرون لدى طفلك إلى النسبة الطبيعية في خلال أسبوعين لـ 3 أسابيع من بعد الولادة، ولكن ينبغي أن يخضع طفلك للفحص الطبي للتأكد من عدم وجود أي مشاكل صحية قد يعاني منها الطفل.

وقد يحدث التثدي أيضاً في مرحلة البلوغ، حيث أن مرحلة البلوغ هي مرحلة حرجة للجسم، ويمر فيها بعدد من التغيرات الهرمونية والتغيرات الفسيولوجية والشكلية أيضاً، وفي هذه المرحلة قد يحدث خلل في الهرمونات الجنسية فيزداد مستوى هرمون الإستروجين ويؤدي إلى التثدي، ولكن يستطيع الجسم أيضاً أن يعود لحالته الطبيعية في خلال 6 أشهر، بدون الحاجة إلى علاج أو تدخل طبي أو جراحي.

أسباب التثدي

خلل الهرمونات الذي يؤدي إلى مشكلة التثدي يمكن أن يعود إلى الكثير من الأسباب والأمراض والمشاكل الصحية، فبعد أن تعرفت على أسباب التثدي من الصغر تعرف على أسباب التثدي العامة، والتي تتضمن ما يلي:

دكتور شريف حجازي أفضل جراح تجميل في مصر

الأدوية

إذا كنت تتناول أي أدوية بدون النظر إلى الآثار الجانبية التي قد تسببها، فقد تحتاج إلى إعادة النظر في هذا الأمر، حيث أن بعض الأدوية تمتلك تأثير كبير وواضح على الهرمونات في الجسم، وتتضمن أهم الأدوية التي تتسبب في هذا الخلل ما يلي:

  • مضادات القلق ومضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات.
  • علاجات السرطان.
  • الأدوية المستخدمة في علاج تضخم البروستاتا وسرطان البروستاتا.
  • المضادات الحيوية.
  • المنشطات.

الأعشاب والزيوت النباتية

هناك بعض الأعشاب التي تمتلك تأثير مشابه لتأثير هرمون الإستروجين وقد تتسبب في اضطراب الهرمونات في الجسم، بالإضافة إلى أن الزيوت النباتية مثل زيت اللافندر وزيت شجرة الشاي تؤثر على توازن الهرمونات في الجسم.

الأمراض

قد تؤثر بعض الأمراض على توازن الهرمونات في الجسم، وتتضمن هذه الأمراض ما يلي:

  • الفشل الكبدي وتليف الكبد.
  • الفشل الكلوي.
  • سوء التغذية.
  • قصور الغدد التناسلية.
  • فرط نشاط الغدة الدرقية.
  • تكوّن الأورام في الخصيتين.
  • تكوّن الأورام في الغدة النخامية والغدة الكظرية.

عوامل خطر الإصابة بالتثدي

هناك بعض العوامل التي قد تزيد من احتمالية حدوث خلل أو اضطراب في الهرمونات، وتتضمن أبرز العوامل ما يلي:

  • تناول المشروبات الكحولية.
  • تناول المنشطات.
  • التقدم في العمر.

كيفية تشخيص التثدي

نظراً لأن التثدي لا يقتصر على مرحلة عمرية معينة، فيمكن أن يصاب الشخص بالتثدي من الصغر أو في مرحلة البلوغ، فلابد من التشخيص السليم لمعرفة سبب خلل الهرمونات، كما أن العلاج المناسب يعتمد على التشخيص بشكل أساسي، بالإضافة إلى أن هناك عدد من المشاكل الصحية التي تتشابه أعراضها مع أعراض التثدي في زيادة حجم الثدي، مثل تكوّن الخراج في الثدي، أو سرطان الثدي أو زيادة النسيج الدهني في هذه المنطقة، وتتضمن أبرز الفحوصات تحليل الدم والفحص بالماموجرام.

علاج التثدي

إذا لم يستطيع الجسم التعامل مع هذا الخلل ولم يستطيع إعادة الهرمونات إلى مستوياتها الطبيعية، فقد يلجأ الطبيب لأكثر من طريق لعلاج هذه المشكلة، ولكن أولاً يجب التأكد من أنه المريض لا يتناول أي أدوية تؤثر على الهرمونات وإيجاد بدائل أخرى آمنة في حالة احتياج المريض لتلك الأدوية، كما أنه يجب علاج أي مشكلة صحية أو مرض يتسبب في هذا الخلل.

وإذا كان التثدي ناتج عن اضطراب في الهرمونات خلال مرحلة المراهقة والبلوغ، فيقترح الطبيب أن يلجأ المريض للفحص كل 3 لـ 6 أشهر، لمعرفة إذا كان الجسم سيتمكن من التعافي من هذه المشكلة بمفرده أو يحتاج إلى التدخل والعلاج، وتتضمن أهم العلاجات المستخدمة في هذه الحالة ما يلي:

  • الأدوية: يتم استخدام أدوية علاج سرطان الثدي، مثل التاموكسيفين أو مثبطات الأروماتاز.
  • العمليات الجراحية: إما من خلال شفط الدهون أو استئصال كامل لغدة الثدي.

وفي نهاية مقالنا عزيزي القارئ بعد أن تعرفت على أسباب التثدي من الصغر وتعرفت على كيفية التشخيص والعلاج، إذا كنت تعتقد أن طفلك يعاني من مشكلة ما في جسمه، فمن الأفضل أن تتوجه للطبيب حتى يقوم بالفحص والتشخيص.

أسئلة وأجوبة حول التثدي من الصغر

ما هو التثدي الكاذب؟

التثدي الكاذب هو عبارة عن تراكم الدهون في منطقة الثدي وزيادة الخلايا الدهنية، مما يتسبب في زيادة في حجم الثدي وذلك نتيجة زيادة الوزن.

ما هو علاج التثدي عند الأطفال الذكور؟

غالباً ما تتحسن هذه المشكلة خلال أسبوعين أو 3 أسابيع بعد الولادة مع الفحص والمراقبة، وفي حالة الشعور بالألم أو عدم الراحة من هذه المشكلة، فقد يتم استئصال الغدة الثديية.

ما هي درجات التثدي عند الرجال؟

ينقسم التثدي عند الرجال إلى 4 درجات، تتراوح ما بين التثدي الخفيف إلى التثدي الشديد، حيث أن المرحلة الأولى هي أقل المراحل ولا يمكن ملاحظة زيادة حجم الثدي مع ارتداء الملابس، أما المرحلة الرابعة فهي المرحلة الأشد والتي تتميز بأن حجم الثدي يزداد بشكل ملحوظ حتى مع ارتداء الملابس الواسعة الفضفاضة.

المصدر
Mayo clinicNational Health ServicesCleveland ClinicMedscape

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
بدأ المحادثة
عندك استفسار؟
أهلاً بيك!
احنا هنا علشان نساعدك :)